أن لوسائل الإعلام دور محوري هام في بناء وغرس الثقافة لدى الإنسان، حيث باتت هذه الوسائل ذات التأثير الأكبر لدى البشر في تشكيل وعيهم وتحديد توجهاتهم، وذلك بحكم قدرتها المؤثرة في التحكم بنشر المعلومات والتفاصيل التي ترغب بها إلى كافة أفراد المجتمع في دقائق معدودة من خلال النشرات الأخبارية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو التطبيقات الذكية أو من خلال المؤثرين الإعلاميين.

وحتى يتم تفعيل دور هذه الوسائل في خدمة رسالة التسامح ونبذ التمييز والتعصب والكراهية، لابد من سن تشريعات واستراتيجيات بعيدة المدى يتم تحدد من خلالها مجموعة من الأهداف والقوانين التي تعمل من خلالها المؤسسات والوسائل الإعلامية لتحقيق تلك الأهداف المشتركة.

والجدير بالذكر أن المبادرة التي عملت بها دولة الإمارات تعد بمثابة حدث واقعي على هذا التوجه من خلال توقيع ” ميثاق وكالات الأنباء للتسامح ” التي جمعت كل من  وكالة أنباء الإمارات، ووكالة الأنباء السعودية، وأنباء البحرين، والأنباء الكويتية، والعمانية، واليمنية، بالإضافة إلى الوكالة الوطنية للإعلام «لبنان»، ووكالات الأنباء الأردنية، والسودانية، واتحاد وكالات الأنباء العربية، ووكالات أنباء الشرق الأوسط، والقبرصية، وترند للأنباء، والأنباء القيرغسية، وأنباء أميركا اللاتينية، والأنباء البلغارية، وأنباء البرتغال، وكالة أنباء إي إف إي الأسبانية، والأنباء الوطنية الماليزية، وسبوتنيك، وبي تي أي الهندية، والأنباء الفلبينية، والصحافة الباكستانية، ومنصة اينكس، ووكالة الأنباء السلوفينية.وذلك بهدف تعزيز المحتوى الإعلامي المرتبط بالتسامح، وتوظيف الأدوات الإعلامية لرفع مستوى هذا المحتوى، وتسليط الضوء على النجاحات العالمية في تعزيز هذه القيمة لخدمة البشرية انطلاقا من التأثير الإيجابي للتسامح في حماية الشعوب من الانسياق خلف الكراهية والتعصب والطائفية بجانب استشراف مستقبل الممارسات التي تغرس قيم ومبادئ التسامح في الشعوب في جميع قطاعات ونواحي الحياة، الشخصية منها والمهنية، وتسليط الضوء على دور الشباب في بناء مجتمعات متسامحة، والدفع نحو تعزيز مشاركتهم في اتخاذ القرار ورسم خطط المستقبل.

هذه المبادرة تعكس أهمية وسائل الإعلام لكونها محرك رئيس لتعزيز الحوار والتعايش السلمي بين المجتمعات ونحن نعيش حالياً في عصر السرعة في كل مجالات الحياة.

المصادر:

ميثاق وكالات الأنباء للتسامح .. مبادرة إماراتية لتعزيز دور الإعلام في التعايش المشترك

https://www.alittihad.ae/article/9095/2019/-%D9%85%D9%8A%D8%AB%D8%A7%D9%82-%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AD—%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83

1 Comment
  1. Soumaya 9 أشهر ago

    الاعلام الهادف هو أساس ثقافة ووعي الانسان. وهذا ما لمسناه في إعلام الامارات

    دمتم

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Log in with your credentials

or    

Forgot your details?

Create Account